Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Justice Sociale / Démocratie Directe / Nation Europe et الأمة العربية de Stéphane Parédé ستيفان بردي

محليات>>الحلقي يدعو خلال لقائه فعاليات اجتماعية من محافظة درعا إلى ضرورة تفعيل روح المصالحة الوطنية وتضاف

4 Novembre 2012 , Rédigé par justicesocialeetdemocratiedirecte.over-blog.com

04 تشرين الثاني , 2012

 

دمشق-سانا

أكد الدكتور وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء أهمية تضافر جهود الفعاليات الشعبية والاجتماعية في تعزيز روح المصالحة الوطنية والتسامح لضمان عودة الأمن والاستقرار إلى جميع المناطق وتعزيز الوحدة الوطنية بما يلبي طموحات الشعب السوري في بناء دولة ديمقراطية تعددية تضمن مصالح جميع المواطنين مشيرا إلى الجهود التكاملية ما بين المجتمع الأهلي والقوات المسلحة في حماية المنشآت العامة والخاصة.

وأشار الدكتور الحلقي خلال لقائه أمس عددا من الفعاليات الاجتماعية والاقتصادية والأكاديمية من محافظة درعا إلى دور هذه المحافظة وأبنائها في المساهمة بعملية التنمية الشاملة وما قدمته من قيا دات وكوادر في مختلف المجالات كان لها الأثر في بناء سورية الحديثة مؤكدا ان درعا ستبقى احد الحصون المنيعة في وجه كل المؤامرات التي تحاك ضد سورية وشعبها كما كانت عبر التاريخ.

واستعرض رئيس مجلس الوزراء الإجراءات التي تتخذها الحكومة في جميع المجالات لتحقيق طموحات الشعب السوري وتلبية متطلباته انطلاقا من السيادة الوطنية وعدم التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية لفرض حلول بعيدة عن قناعات الشعب السوري ودوره الوطني والقومي.

وأكد أن الاقتصاد السوري قوي ومتماسك ويمتلك مقومات الصمود والاستمرارية وأن الحكومة تبذل جهودا كبيرة لتأمين الاحتياجات الأساسية من مواد تموينية واستهلاكية ومشتقات نفطية ومستلزمات إنتاج زراعي وغيرها على الرغم من الحصار الجائر والعقوبات الخارجية على مختلف القطاعات الاقتصادية التي تمس حياة المواطنين اليومية إضافة إلى إعادة تأهيل المنشآت والبنى التحتية التي استهدفتها المجموعات الإرهابية المسلحة في قطاعات النفط والكهرباء والصحة والاتصالات والنقل لإيصال أفضل الخدمات للمواطنين وبناء مشاريع تنموية جديدة وتأمين فرص عمل للتخفيف من آثار العقوبات الظالمة على المواطنين وضمان استمرارية دورة الحياة الاقتصادية والتنموية في سورية إلى جانب استمرار الحكومة في سياسة الدعم والعمل على إيصاله لمستحقيه.

20121103-170809.jpg

ولفت الحلقي إلى أن سورية منفتحة على كل المبادرات لضمان حل سياسي ينهي العنف والمضي في مشروع المصالحة الوطنية الذي يشكل هاجسا أساسيا أمام الحكومة مبينا أن وزارة المصالحة الوطنية تستكمل عملها في كل المحافظات بالتنسيق مع جميع الفعاليات لإعادة بناء نسيج اجتماعي متماسك مبني على وعي الشعب والتسامح للوصول إلى مجتمع يتسامى على الجراح وإعادة بناء سورية الحديثة.

وأكد أن سورية تمضي نحو حل سلمي بالتنسيق مع الأصدقاء وانفتاحها على جميع المبادرات التي تتفق مع مصالحها الوطنية والقومية وتحقيق الأمن والاستقرار فيها بالتزامن مع قيام قواتنا المسلحة في بسط الأمن والاستقرار في جميع المناطق من خلال ملاحقتها للعصابات الإرهابية المسلحة والمجموعات التكفيرية المدعومة من أمريكا والدول الغربية ودول إقليمية إضافة إلى عصابات إجرامية جنائية هدفها السلب والقتل.

ودعا رئيس مجلس الوزراء الفعاليات الشعبية إلى تفعيل مشروع المصالحة الوطنية والتعاون مع الجيش العربي السوري وقوات حفظ النظام للتصدي للمؤامرة التي تستهدف تقسيم سورية وتجزئتها إلى فئات ومناطق والحسم في وجه الإرهاب لتحقيق النصر منوها بجهود هذه الفعاليات كل في نطاق عمله في تعزيز الروح الوطنية بالمحافظة ومبينا أن أبعاد المؤامرة المحلية والإقليمية والدولية تكشفت أمام وعي الشعب السوري الذي اثبت انه يرتقي لمستوى التحديات.

كما دعا الدكتور الحلقي هذه الفعاليات إلى لعب دور في حماية المنشآت العامة والخدمية التي تقدم خدماتها للمواطنين في جميع المناطق وتخفف من أعباء الحياة اليومية عليهم في مختلف القطاعات الصحية والتربوية والتعليمية والكهرباء والاتصالات والنقل موضحا أن عمليات تخريبها الممنهج تمس المواطنين بالدرجة الأولى ومستوى الخدمات المقدمة لهم.

بدورهم أكد المشاركون في اللقاء حرصهم على وحدة الوطن وأمنه واستقراره والالتزام بالحوار الوطني والوحدة الوطنية كحل وحيد لنبذ الأحقاد وإخراج سورية من أزمتها التي تمر بها منوهين بالدور الايجابي الذي تمارسه الحكومة في مجال تأمين الحاجات الأساسية وتحسين المستوى المعيشي للمواطنين ومحاربة الفساد.

كما أكدوا أهمية دور الجيش العربي السوري وقوات حفظ النظام في مواجهة المجموعات الإرهابية المسلحة وبسط الأمن والحفاظ على سيادة واستقرار سورية ووحدة التراب الوطني السوري في سبيل إعلاء دور سورية المقاوم بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

واستمع رئيس مجلس الوزراء الى المطالب التي تقدم بها عدد من المشاركين في اللقاء والمتعلقة باحتياجات المحافظة من جميع النواحي الصحية والتعليمية وتأمين مستلزمات الإنتاج والمحروقات والدعم الزراعي وغيرها من الموضوعات الخدمية الأخرى المتعلقة بتحسين الأوضاع المعيشية في المحافظة مؤكدا متابعة هذه الموضوعات مع الجهات المعنية لمعالجتها.

حضر اللقاء تيسير الزعبي الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء.

Partager cet article

Repost 0

Commenter cet article