Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Justice Sociale / Démocratie Directe / Nation Europe et الأمة العربية de Stéphane Parédé ستيفان بردي

عربي ـ دولي>>استشهاد 49 فلسطينيا وإصابة أكثر من 460 آخرين في حصيلة جديدة للعدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة

18 Novembre 2012 , Rédigé par justicesocialeetdemocratiedirecte.over-blog.com

18 تشرين الثاني , 2012

 

عواصم-سانا

ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة لليوم الرابع على التوالي إلى 49 شهيدا وأكثر من 460 إصابة بينهم حالات خطرة. 

واستشهد خمسة فلسطينيين وأصيب العشرات بجروح جراء تجدد الغارات الإسرائيلية على عدة مناطق وأحياء فلسطينية بينها مدينة رفح وبيت حانون وحي الزيتون ليرتفع عدد الشهداء جراء العدوان الإسرائيلي الممنهج ومئات الغارات التي يشنها طيران الاحتلال على قطاع غزة لليوم الرابع على التوالي إلى 49 شهيدا على الأقل فيما ارتفعت حصيلة الإصابات إلى أكثر من 460 جريحا بينهم عشرات الأطفال والنساء.

20121117-211249.jpg

واستشهد ثلاثة فلسطينيين في قصف إسرائيلي مكثف الليلة الماضية على مناطق متفرقة في قطاع غزة استهدف منازل سكنية وسيارات مدنية. ونقلت وكالة فرانس برس عن مديرية الإسعاف والطوارىء في القطاع قولها إن أحمد سالم بن سعيد وهاني بريعم استشهدا في قصف استهدفهما شرق مقبرة المغازي في منطقة المصدر وسط القطاع. واستشهد فلسطيني في قصف لطائرات حربية اسرائيلية الليلة الماضية على وسط مدينة دير البلح في قطاع غزة. وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) إن طائرة إسرائيلية أطلقت صاروخا صوب أراض زراعية قرب مسجد خالد بن الوليد في منطقة أبوعريف وسط دير البلح ما أدى إلى استشهاد الشاب تامر الحمري. وأكدت مصادر فلسطينية أن الحمري هو أحد النشطاء في حركات المقاومة في القطاع.

ونقلت وكالات أنباء فلسطينية عن مصادر طبية قولها أمس إن فلسطينيا استشهد وجرح ثلاثة أشقاء في غارتين إسرائيليتين على أبو العجين كما استشهد فلسطينيان في قصف إسرائيلي جديد على مفترق موراج جنوب خان يونس.

وكان الفلسطيني أسامة القاضي (23 عاما) استشهد فيما أصيب ثلاثة آخرون في رفح جراء غارة شنتها طائرة استطلاع إسرائيلية استهدفت دراجته النارية مساء حيث وصل إلى مستشفى أبو يوسف النجار أشلاء كما استشهد الفلسطيني محمد ياسين متأثرا بجروح أصيب بها قبل ظهر أمس جراء غارة إسرائيلية على حي الزيتون شرق غزة.

وفي منطقة الزيتون أيضا أصيب سبعة أشخاص بينهم امرأة حامل في قصف اسرائيلي لمنزل يعود ل عز الدين حداد فيما اصيب ثمانية آخرون بينهم أطفال ونساء جراء قصف قوات الاحتلال لمنطقة معن في خان يونس جنوب قطاع غزة وأبراج المقوسى شمال القطاع.

وكان أكثر من (30) فلسطينيا غالبيتهم من النساء والأطفال أصيبوا بجروح جراء استهداف الطيران الحربي الإسرائيلي لمنزل في مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

20121117-214448.jpg كما شن الطيران الإسرائيلي مساء سلسلة غارات على بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة أوقعت عددا من الجرحى وذلك بعد فترة هدوء استمرت قرابة الساعة.

وحسب وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا) قصف طيران الاحتلال نادي بيت حانون الرياضي بصاروخين ثم منزلا يعود ل (منير عدوان) بثمانية صواريخ استطلاع قبل أن تدمره بقصف من طائرات إف 16 وذلك في وقت يواصل الطيران الحربي وطائرات الاستطلاع الإسرائيلية التحليق بشكل مكثف في أجواء كافة محافظات القطاع.

وأشارت حصيلة سابقة إلى استشهاد (40) فلسطينيا وإصابة أكثر من (400) آخرين بجروح بينها حالات خطرة جراء الغارات والقصف الإسرائيلي الوحشي الذي يأتي في إطار عملية (عمود السحاب) التي أطلقها كيان الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة قبل أربعة أيام.

وكان أحد عشر فلسطينيا أصيبوا بجروح بينهم أربعة حالتهم خطرة في اعتداءات لقوات الاحتلال على الفلسطينيين قرب معتقل عوفر في الضفة الغربية كما أصيب فلسطيني بجروح متوسطة إضافة إلى العشرات بحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع إثر مواجهات دارت بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال الإسرائيلي في قرية النبي صالح غرب المدينة.

كما استشهدت سماهر قديح 30 عاما في غارة للطيران الحربي الإسرائيلي استهدفت منزل المواطن عزمي قديح في بلدة خزاعة في خان يونس جنوب القطاع.

وأضاف المصدر الطبي نفسه إن شابا من عائلة قديح أصيب بجروح في الغارة ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج. 

وجددت طائرات الاحتلال الإسرائيلي عصر أمس غاراتها على غزة مستهدفة حي تل الهوى بالقرب من الهلال الاحمر ومنطقة المقوسي غرب غزة ما أسفر عن وقوع إصابات و كذلك مناطق شرق حي الشجاعية.

كما أغارت طائرات الاحتلال على منطقة في محيط مجمع أنصار واستهدفت طائرة استطلاع منطقة شمال غرب غزة في حين تم قصف منطقة سوق السيارات شرق غزة.

20121117-211319.jpg من جهتها ردت المقاومة الفلسطينية على العدوان الإسرائيلي الممنهج على قطاع غزة بقصف موقع اسناد صوفا بقذيفتي هاون من العيار الثقيل وموقع زيكيم العسكري ب 6 صواريخ والمجدل المحتلة ب 5 صواريخ غراد ومستوطنة أوفاكيم ب4 صواريخ غراد وموقعي نيريم وأبو مطيبق ب 6 قذائف هاون.

كما قصفت المقاومة الفلسطينية بئر السبع ب 6 صواريخ غراد ومستوطنة كفار عزا ب3 صواريخ قدس وموقع زيكيم ب3 صواريخ من طراز (107).

وقصفت المقاومة أسدود بصاروخي غراد وموقعي ناحل عوز وكيسوفيم ب6 قذائف هاون وكذلك موقع رينيم العسكري ب 3 صواريخ من طراز (107).

هذا وقصفت المقاومة الفلسطينية تل أبيب مجددا بصاروخ من طراز (فجر 5) ما أجبر سلطات الاحتلال على إطلاق صفارات الإنذار كما دوت صفارات الإنذار في مستوطنات (حولون و ريشون لتسيون ورمات جان) بعد سماع دوي عدة انفجارات.

واعترف كيان الاحتلال بسقوط العديد من صواريخ المقاومة الفلسطينية أمس.

وأكدت الوكالات الفلسطينية إصابة (7 ) مستوطنين بعد سقوط 12 صاروخا على اسدود دون أن تتمكن الأنظمة العسكرية الإسرائيلية لاسيما "القبة الحديدية" من إسقاط هذه الصواريخ التي أصابت بشكل مباشر منزلا في الطابق الثالث.

وفي وقت سابق أصيب أربعة جنود من جيش الاحتلال بعد سقوط صاروخ للمقاومة الفلسطينية في (اشكول) صباحا.

كما اعترفت قوات الاحتلال بإصابة ثلاثة من جنودها بصاروخ أطلقته المقاومة الفلسطينية من قطاع غزة وخمسة مستوطنين في عسقلان0

وبالتزامن مع العدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني علقت الدراسة في الجامعات والمدارس بقطاع غزة حتى إشعار آخر في حين تسلمت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أمس شاحنة مساعدات طبية من الهلال الأحمر المصري.

من جهة اخرى أصيب عدد من الفلسطينيين بجروح الليلة الماضية عقب مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في عدة مناطق بمحافظة الخليل في الضفة الغربية.

ونقلت الوكالة عن شهود عيان قولهم ان مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي اندلعت في منطقة بئر المحجر ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

واندلعت في وقت سابق أمس مواجهات في عدد من قرى محافظة الخليل وبلداتها ومخيماتها تركزت في بيت امر شمال الخليل أصيب خلالها شابان وطفل جراء اعتداء جنود الاحتلال عليهم.

كما اندلعت مواجهات في بلدات بيت امر والطبقة وخرسا ومخيمي العروب والفوار استخدم فيها جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل المسيلة للدموع وقنابل الصوت ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق وإغماء.

فصائل المقاومة التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين/القيادة العامة تطلق صاروخين 107 على موقع اسناد صوفا شرق خان يونس

من جانبها أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة استمرارها في نهج المقاومة والكفاح حتى تحقيق اهداف الشعب الفلسطيني التاريخية في الحرية والعودة والاستقلال.

وقالت الجبهة في بيان لها أمس تلقت (سانا) نسخة من:" إن فصائل المقاومة التابعة لها أطلقت في تمام الساعة الثامنة وخمس وخمسين دقيقة من مساء السبت صاروخين 107 على موقع إسناد صوفا شرق خان يونس" مشيرة إلى أن هذه العملية تأتي:" ردا على جرائم الاحتلال الصهيوني واستهداف قواته لأبناء شعبنا من قتل وتدمير واغتيالات وفرض الحصار الظالم على الشعب الفلسطيني". 

روسيا والأردن يدعوان إلى الوقف الفوري للعمليات العسكرية في قطاع غزة

وفي ردود الفعل دعت روسيا والأردن إلى الوقف الفوري للعمليات العسكرية في قطاع غزة والتزام الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني بضبط النفس.

وذكر بيان للخارجية الروسية أمس أن وزير الخارجية سيرغي لافروف ونظيره الأردني ناصر جودة بحثا الوضع في غزة وأعربا عن بالغ القلق لتصعيد العنف في القطاع مشيرين إلى أن الرد الإسرائيلي غير متكافئ.

وأكد لافروف وجودة أن التصعيد الإسرائيلي يزيد من سوء الأوضاع الإنسانية لسكان قطاع غزة.

المالكي: نحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن عدوانها وندعو لقمة عربية طارئة 

من جهته أدان رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطيني في كلمته أمام الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة أمس لبحث العدوان الإسرائيلي على غزة  الاعتداء الإسرائيلي الغاشم على الشعب الفلسطيني في قطاع غرة الذي يمثل جزءا لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة وعنوانا لدولتها محملا إسرائيل المسؤولية الكاملة لهذا الاعتداء الذي يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي.

وأضاف المالكي إن مشهد اليوم في القطاع هو تكرار لمشهد حدث قبل أربعة أعوام بنفس الحجة ونفس الطريقة والسلاح والدمار وذات الشهداء لكن بأسماء مختلفة وكأننا لم نتعظ ولم نستخلص العبر والدروس من تلك المأساة لنكون شاهدين على حدوث المأساة مرة أخرى.

20121117-230737.jpg

ودعا المالكي لعقد قمة عربية طارئة في أقرب وقت للوقوف بمسؤولية أمام هذا الوضع المأساوي الذي يتكرر في غزة وقال بعد اعتداء عام(2008-2009) لم ننجح في رفع الحصار عن شعبنا في غزة ولا في ترجمة بنود قرار مجلس الأمن رقم(1860) كما إننا لم ننجح في تخفيف المعاناة عن شعبنا ولا في إعادة إعمار القطاع أو نقل صورة مختلفة لإسرائيل بأن العرب لن يقبلوا ولن يسمحوا باستمرار الوضع كما هو عليه.

وتابع المالكي إن إسرائيل بعدوانها على غزة تتحدى العرب جميعا مرة أخرى غير آبهة بردود فعلهم وحتى العالم أجمع فهي تستبيح الدم الفلسطيني وتدمر وتعتقل وتبني المستوطنات كما يحلو لها في القطاع وفي الضفة الغربية والقدس المحتلة ما يفرض علينا أن نظهر لها اليوم بأننا قد تغيرنا وأن العرب لن يقبلوا باستمرار هذا العدوان وهذا الاحتلال.

وقال المالكي إن سكوت المجتمع الدولي عن جرائم إسرائيل هو الذي يشجعها على مواصلة هذه الاعتداءات ويدفعها للمضي في اعتداءاتها دون الالتفات إلى القانون الدولي ومعاهدات جنيف الرابعة. وطالب المالكي المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لرفع حصارها المتواصل على القطاع وفتح جميع معابر القطاع دون تحديد أو تقنين أو استثناءات وحثه على الإسراع في توفير الاحتياجات الضرورية والطارئة للقطاع وخاصة الدوائية والطبية منها إضافة إلى الأغذية والمستلزمات الأساسية.

وأكد المالكي أن المطلوب اليوم هو دعم عربي قوي سياسيا واقتصاديا وماليا لدعم ومناصرة إخوتهم الفلسطينيين في صمودهم في وجه الاحتلال عبر عزل السياسات الإسرائيلية الاحتلالية على المستوى الدولي من خلال كشفها أمام المجتمع الدولي واستغلال علاقات العرب السياسية والاقتصادية والاستثمارية مع دول العالم من أجل الحصول على مواقف مساندة ومؤيدة للمواقف العربية والفلسطينية وتخصيص دعم مالي غير محدود للاقتصاد الفلسطيني حتى يتمكن الفلسطينيون من التركيز على معركتهم الرئيسية في مواجهة الاحتلال وقال إننا نطلب إعادة النظر في موضوع الاستثمارات العربية وتوجيهها لخدمة الأهداف العربية في الاستقلال والحرية والتنمية المستقلة وتحديد موقف من تلك الدول التي تداعت لدعم العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة أو تلك التي ترفض دعم التوجه الفلسطيني العربي نحو الجمعية العامة يوم 29 تشرين الثاني.

وذكر المالكي العرب بأن قدسهم الشريف أولى القبلتين وثالث الحرمين ومسجدهم الأقصى في خطر فهبوا لنجدته ونصرته وحمايته من الإجرام الإسرائيلي.

منصور: نطالب الدول العربية بقطع علاقاتها مع إسرائيل

من جهته قال وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور في كلمته خلال الاجتماع الطارىء لوزراء الخارجية العرب:" إن العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة لا يشكل انتهاكا صارخا بحق الشعب الفلسطيني فقط وإنما ازدراء واستخفاف بالأمة العربية وشعوبها وخاصة أنه يأتي بعد أيام من العدوان الإسرائيلي الغاشم على السودان الشقيق".

وأضاف منصور:" إن الشعب الفلسطيني ليس بحاجة منا إلى التنديد والشجب والإدانة ولا الشكاوى ولا التصريحات التي مل منها ومل معه العالم وشعوبنا العربية على مدى (64) عاما وإنما ما يريده شعب فلسطين وشعبنا العربي هو وقفة شجاعة مشرفة تليق بمقاومته وتضحياته وكرامته وقيمه ووجوده وتاريخه ترتقي إلى مستوى المسؤولية الوطنية والقومية وتعبر عن مكنونات وطاقات وإمكانات أمتنا العربية ولا تعبر عما يريد أن يمليه علينا الاخرون من قرارات مجحفة خجولة متواضعة في الوقت الذي يكافئون فيه إسرائيل التي تأسست على أشلاء الفلسطينيين ويغدقون عليها سلات لا حدود لها من الحوافز والمساعدات والتقديمات والدعم المادي والاقتصادي والعسكري المتواصل متجاهلين ومستخفين بكرامة أمة تملك من وسائل القوة الكثير الكثير ولكنها للأسف حتى الآن لم تتمكن من بسط إرادتها وقرارها المؤدي لإخراج شعب فلسطين من النكبة والظلم الذي لحق به منذ العام(1948)".

20121117-230807.jpg

وقال منصور:" إن فلسطين اليوم تدعونا إلى اتخاذ القرارات الحكيمة الشجاعة التي تظهر وجه الأمة الحقيقي لنثبت للعالم أن إرهاب الدولة الإسرائيلية العنصرية المارقة وعدوانها على قطاع غزة لن يمرا دون عقاب وأنه لا بد لنا من اللجوء إلى إجراءات سياسية واقتصادية صارمة وتطبيقها بحزم ضد إسرائيل عبر ملاحقة المسؤولين الإسرائيليين أمام المحاكم الدولية على جرائم الحرب التي ارتكبوها ويرتكبونها بحق الإنسان الفلسطيني والعربي واتخاذ مواقف صارمة حيال كل من يدعم هذا العدوان المتمادي وتجميد أشكال ومستويات الاتصال كافة بين العدو الإسرائيلي وأي دولة عربية".

ودعا منصور الدول العربية التي تقيم علاقات مع إسرائيل إلى اتخاذ خطوات على المستوى الدبلوماسي بدءا من سحب السفراء والتوقف فورا عن التطبيع وقطع العلاقات الدبلوماسية وصولا إلى إلغاء الاتفاقيات معها كما دعا الأوروبيين والمجتمع الدولي إلى وقفة ضمير لإدانة هذا الاعتداء وقال:" إننا نعي تماما الموقع المميز الذي تحتله إسرائيل لدى شركائنا الغربيين ولكننا نطلب من ممثل المجموعة العربية في مجلس الأمن العمل على استصدار قرار يدين ويمنع العدوان الإسرائيلي على غزة والمضي قدما وعدم التراجع عن الذهاب إلى الأمم المتحدة لطلب العضوية لدولة فلسطين بصفة مراقب ووضع دول العالم أمام مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية حيال شعب فلسطين وإعادة إحياء وتفعيل عمل مكاتب المقاطعة العربية لإسرائيل وتعزيز مقاطعتها للشركات الأجنبية المتعاملة معها والعمل على وقف العدوان فورا مع الجهات الدولية الفاعلة وفتح المعابر الحدودية تسهيلا لدخول المساعدات الإنسانية ومواد الإغاثة للشعب الفلسطيني".

وقال منصور:" إن السلام والأرض لا يستجديان وإن الدولة الفلسطينية والحق الفلسطيني والعربي لا يستجدى متسائلا ألم يحن الوقت لنقف وقفة عز واحدة في وجه هذا العدوان الإسرائيلي الذي طال ليله منذ (64) عاما... وما الذي يجب أن نفعله كأمة تملك كل وسائل الضغط المعنوي والسياسي والمادي والاستراتيجي في حين العدو الشرس يتحدى ويدمر ويصادر ويهود ويهجر ويقتل ويغير الديموغرافيا والتاريخ والثقافة ونحن نجري وراء القرارات الدولية التي لا تجد لها طريقا ولا تجد من يستطيع أن يساعدنا على تطبيقها".

وأضاف منصور:" نحن اليوم على المحك والعالم كله يختبر مصداقيتنا وشعب فلسطين الصامد الصابر المعذب يتطلع إلينا فهل من قرار تاريخي لدينا يشرف فلسطين ومقاومتها ويشرف أمتنا العربية التي ننتمي إليها والقيم التي تجسدها وتحملها" وقال:" إن فلسطين تبقى بوصلة العرب التي تقيم العمل العربي المشترك ومن دونها يضمر هذا العمل ويضمحل فلا تتركوا فلسطين للذئاب وهي التي تنتظر ولا تزال فك أسرها منذ (64) عاما".  

20121117-160745.jpg

وكان منصور قد أدلى بتصريح قبيل توجهه إلى القاهرة لترؤس الاجتماع الطارىء لوزراء الخارجية العرب لبحث العدوان الإسرائيلي على غزة قال فيه " لقد شبع العالم العربي من القرارات والتوصيات والتصريحات والتنديدات وعلينا أن نتخذ قرارات حاسمة ترغم اسرائيل على التوقف عن اعتداءاتها وبالتالي وجوب احترام القرارات الدولية المتعلقة بفلسطين والشعب الفلسطينى والصراع فى منطقة الشرق الأوسط".

وأضاف منصور علينا اليوم أن نقف وقفة شجاعة ومشرفة بحق الأمة وبحق الشعب الفلسطيني ولا يجوز أن تصدر فقط القرارات وننام عليها أو ننساها.. نحن لسنا بحاجة إلى قرارات وتنديد وإدانة فقط بل نحن بحاجة إلى عمل يطبق على الأرض يوقف هذا العدو عند حده.

من جهته أدان رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد العدوان الإسرائيلي الخطر على غزة منوها بتضحيات وشجاعة ودقة المقاومة الفلسطينية في التصدي البطولي لهذا العدوان.

وأضاف رعد في مجلس عاشورائي في بلدة النميرية النبطية إن هذه هي الفرصة التاريخية المتاحة أمام المقاومة الفلسطينية للنهوض بانتصار كبير بدأ للتو داعيا المقاومين في غزة إلى المضي في مقاومتهم وعدم الإصغاء إلى المفاوضين الذين هم رسل العدو إليهم.

وقال إن المقاومة الفلسطينية ستجد كل الدعم والنصرة من كل شريف وحر مشيرا إلى أن العدو اليوم هو الذي يعاني مأزقا ولا يعرف من أين يكمل عدوانه وهذه فرصة تاريخية للمقاومة لتفتح صفحة جديدة في تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني.

20121117-173724.jpg

بدوره أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن فضل الله أن المقاومة الفلسطينية استطاعت أن تفرض معادلة جديدة وأن تسقط أهداف العدوان المعلنة وأحدها الردع وهو ما لم يتحقق حتى الآن معتبرا أن العدو الذي يحاول تدمير بنية المقاومة وإضعافها يريد أن يستخدم غزة منصة سياسية لتحقيق مكاسب في الانتخابات الإسرائيلية.

وقال فضل الله في كلمة ألقاها في المجلس العاشورائي في بلدة حومين الفوقا النبطية إن هذا العدو الذي كان يتوعد ويهدد في المنطقة نراه ينكشف في جبهته الداخلية أمام المقاومة الفلسطينية وإذا كان صاروخ فجر5 قد فعل ما فعل به فكيف بما بعد فجر 5 وماذا لو أراد أن يخوض حربا على مستوى لبنان أو المنطقة مؤكدا أن استهداف تل أبيب والمستوطنات في القدس المحتلة هو تطور كبير على مستوى المواجهة وفي ظل محاصرة المقاومة من كل الجهات.

وشدد فضل الله على ضرورة أن تواصل الحكومة اللبنانية عملها وأن تعمل على حفظ الاستقرار وحماية أمن البلد ومنع الإخلال بالأمن من أي جهة كانت وعلى ضبط الوضع في كل المناطق اللبنانية.

من جانبه رأى وزير الدولة اللبناني لشؤون التنمية الإدارية محمد فنيش أن هدف العدوان الصهيوني الجاري على الشعب الفلسطيني في غزة هو كسر إرادة المقاومة التي أثبتت أنها تحقق إنجازات ميدانية هامة.

وقال فنيش خلال مجلس عاشورائي أقيم في بلدة الشرقية النبطية إن الصواريخ التي وصلت إلى أماكن جديدة لدى العدو الصهيوني قد فاجأت الاحتلال الصهيوني وأربكته ودعا الى الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وأن تفتح المعابر أمامه لتتيح له امتلاك ما يمكنه للدفاع عن نفسه.

وندد فنيش بمحاولات البعض استحضار العصبية المذهبية خدمة للكيان الصهيوني ورأى أن رد المقاومة على العدو الصهيوني قد أعاد البوصلة إلى وجهتها الصحيحة مؤكدا أن المقاومة الفلسطينية قادرة على إلحاق الهزيمة بهذا العدو.

السفير عواد: عدوان همجي ينتهك القوانين والمواثيق الدولية وقواعد حقوق الانسان

كما أكد السفير نورالدين عواد الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية في الجمهورية الجزائرية في كلمة له خلال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب أن العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة هو عدوان سافر همجي يستهدف المدنيين الآمنين وينتهك القوانين والمواثيق الدولية وقواعد حقوق الإنسان.

20121117-230843.jpg وقال عواد:" إن الجزائر التي أدانت بشدة هذا العدوان تدعو المجموعة الدولية ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياتهم من أجل الوقف الفوري لهذا العدوان والحصار الجائر المفروض على القطاع واتخاذ الإجراءات والقرارات العاجلة والحاسمة من أجل حماية الشعب الفلسطيني الأعزل الذي يتعرض يوميا إلى القتل والاضطهاد والتشريد مؤكدا تضامن الجزائر ومساندتها المطلقة للشعب الفلسطيني في كفاحه وصموده لاسترجاع أرضه وسيادته وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس المحتلة طبقا للقرارات الدولية".

ودعا عواد الفلسطينيين إلى بذل كل ما في وسعهم من جهود دؤوبة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل مواجهة الاحتلال والعدوان بإرادة موحدة قوية ترتقي إلى مستوى معاناة الشعب الفلسطيني وكفاحه المشروع من أجل الدفاع عن كرامته وانتزاع حريته واستقلاله وقال:" على المجموعة الدولية إدراك أن الأمن والسلم الإقليمي والدولي لن يتأتى ولن يتحقق إلا من خلال إيجاد حل عادل وشامل ودائم للقضية الفلسطينية وإن الانتظار والسكوت والمماطلة لا تصب في مصلحة الأمة العربية والأمن والسلم الدوليين". 

 وزير خارجية السودان: العدوان عربدة مستمرة 

كما قال علي أحمد كرتي وزير خارجية السودان في كلمة له خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب:" إن العدوان الإسرائيلي الغاشم على غزة يمثل عربدة مستمرة بشأننا وبأمننا العربي نقابلها نحن العرب بانتظار فرص السلام الضائعة فاليوم تعتدي إسرائيل على غزة وفي الأمس القريب شنت عدوانا غاشما على السودان للمرة الرابعة على التوالي".

20121117-230919.jpg وأضاف كرتي:" إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يظن واهما بأن الاعتداء على السودان أمس وغزة اليوم يشكل دعما لموقفه السياسي".

ورأى كرتي أن استمرار الجامعة العربية بنهج البحث عن فرص ضائعة للسلام يضيع حقوق العرب ويضعف الحس القومي العام بأن إسرائيل عدو مشيرا إلى أن إسرائيل تقوى باعتقاد السلام الزائف مع العرب وعبر أسلحة دمار شامل وبأسلحة لها القدرة على الوصول إلى أي مكان وبآلة قاتلة تستعملها بلا تردد في أي وقت وتحصل عليها من دول يتعامل العرب معها مستخدمة مواردنا الموجودة لديها في دعمها لإسرائيل فالسلاح الذي تضرب به غزة الآن والذي ضربت به الخرطوم قبل أيام هو سلاح أمريكي وبطائرات أمريكية وبدعم سياسي أمريكي.

وأشار كرتي إلى إن مجلس الأمن لن يفعل شيئا مادام المجتمع الدولي هو الذي يقف مع إسرائيل وأوروبا التي اجتمعت معنا في الأسبوع الماضي لن ترضى منا أبدا أن ندين إسرائيل في عدوانها على غزة أو الخرطوم وأي مقاومة لإسرائيل مصنفة دوليا وبإرادة إسرائيلية بأنها إرهاب.

ودعا كرتي العرب لعقد قمة لمواجهة هذا العدوان الصلف على غزة مؤكدا أن المقاطعة لإسرائيل والشركات التي تتعامل معها والدول التي تدعمها ينبغي أن تكون في صميم ما يرفع للقادة العرب في قمتهم من أجل غزة مشيرا إلى إن الحملة الجائرة على قطاع غزة عقوبة سببها طلب فلسطين بأن تكون دولة غير كاملة العضوية في الأمم المتحدة.

المؤتمر العام للأحزاب العربية: استهداف لإرادة المقاومة 

بدوره أدان المؤتمر العام للأحزاب العربية في بيان أصدره أمس العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والذي خلف أكثر من 40 شهيدا ومئات الجرحى مؤكدا أن العدو يعود من جديد ليؤكد طبيعته العدوانية الغاشمة.

وقالت الأمانة العامة للمؤتمر إن هذه الحرب العدوانية وتوقيتها لا تستهدف قطاع غزة فحسب وإنما إرادة المقاومة في فلسطين والأمة العربية كما تستهدف انتشال العدو الصهيوني من مأزقه الوجودي الذي تردى خلال جميع الحروب التي خاضها منذ مطلع هذا القرن. واعتبر البيان أن العدوان يهدف أيضا إلى استنزاف مخزون المقاومة الفلسطينية من الأسلحة والذخائر التي وفرتها في السنوات الفائتة على أمل ألا تستطيع تعويضها.

وإلى ذلك هنأت الأمانة العامة للمؤتمر المقاومة الفلسطينية في القطاع الصامد الباسل والتي برهنت على جاهزيتها العالية منذ اللحظة الأولى للعدوان بل انتقلت بسرعة من مرحلة الدفاع والتصدي إلى مرحلة الهجوم الموجع في قلب الكيان الصهيوني سواء في تل أبيب أو في القدس المحتلة فضلا عن الكتلة الاستيطانية الكبرى ملحقة خسائر لم يتوقعها العدو الإسرائيلي.

وقالت الأمانة العامة للمؤتمر:" أربعة أعوام مضت على الحرب العدوانية الشرسة التي شنها العدو الصهيوني على قطاع غزة الصامد عام 2008 وخرج منها دون أن يحقق أي إنجاز سوى الخيبة والهزيمة على يد المقاومة الفلسطينية الباسلة ومن قبلها الهزيمة المرة في عام 2006 على يد المقاومة اللبنانية المجيدة لافتة إلى أنه في كل مرة تجيء الحرب عشية الانتخابات الصهيونية لتستخدم الدم الفلسطيني وقودا في المعركة الانتخابية".

كما أكدت أمانة المؤتمر العام للأحزاب العربية على أن المقاومة تسجل في هذه الحرب فوق البطولات نجاحها في الوحدة الميدانية وتشكيل غرفة عمليات مشتركة داعية جميع الفصائل الفلسطينية إلى خطوة سياسية موازية تستكمل الوحدة الوطنية ببرنامج سياسي مقاوم.

ودعا المؤتمر جماهير الأمة في كل مكان إلى تقديم جميع أشكال الدعم لأهلنا في القطاع بدءا بالغذاء والدواء وانتهاء بالمال والذخيرة والسلاح ذلك أن هذه المعركة ستكون إحدى المعارك الفاصلة في تاريخ الصراع العربي الصهيوني ومطالبة الجماهير والأنظمة العربية بمقاطعة الداعمين الأساسيين للكيان الصهيوني وفي مقدمتهم الولايات المتحدة على كل المستويات.

وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني: نؤيد الشعب الفلسطيني 

إلى ذلك قال حمادي ولد بابا ولد حمادي وزير الشؤون الخارجية والتعاون في موريتانيا إن أزمة الشعب الفلسطيني ومأساته تشكل منذ عقود من الزمن وصمة عار في جبين المجتمع الدولي.

وأضاف ولد حمادي في كلمة له خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب: إن المحتل الإسرائيلي يتنصل بموجب اتفاقيات السلام من كل التزاماته والمجتمع الدولي بالكاد يتابع سلطات الاحتلال على تنصلها من مهماتها وعلى بطشها بالشعب الفلسطيني وحصاره وتدمير بنيته التحتية وبالتالي نحن كعرب مطالبون بوقفة جدية لمراجعة ما يحصل ولتقييم تجربتنا وتقييم نتائج مواقفنا ومواقف شركائنا ومواقف المجتمع الدولي من القضية وبلورة استراتيجية جديدة وموقف منسجم من القضية الفلسطينية والعدو الإسرائيلي مؤكدا أن موريتانيا ملتزمة بتأييد الشعب الفلسطيني والتضامن معه.

مظاهرات حاشدة تجوب الشوارع التونسية لليوم الثالث على التوالي تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على غزة وبالمؤامرة على سورية

وشهدت تونس لليوم الثالث على التوالي مظاهرات غضب واستنكار للعدوان الإسرائيلي الغاشم المستمر على الفلسطينيين في قطاع غزة والمؤامرة على سورية.

وجابت بعد ظهر أمس شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة مظاهرة نظمتها الجبهة الشعبية التونسية وشارك فيها مئات التونسيين يتقدمهم مراد العمدوني عضو المجلس التأسيسي الذي تعرض في مظاهرة أمس الأول لاعتداءات من أحد رجال الأمن.

وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ورددوا هتافات أبرزها (أمريكا والإخوان شركاء في العدوان).

وجاب المتظاهرون الشارع الذي اكتظ بالأعلام السورية إلى جانب الأعلام الفلسطينية وبالشعارات التي تدين العدوان الصهيوني على غزة والمؤامرة الصهيونية الغربية الخليجية التركية على سورية. كما دوت الهتافات التي تدين الحكومة التونسية ودورها التآمري على سورية قلعة الممانعة وحاضنة المقاومة وحيت الجيش العربي السوري.

وشارك في المظاهرات في شارع الحبيب بورقيبة حركة النهضة وحزب المؤتمر من أجل الجمهورية والجبهة الشعبية والاتحاد التونسي للشغل.

ورفع المتظاهرون أمام وزارة الداخلية التونسية صورة كبيرة للسيد الرئيس بشار الأسد والرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر كتب عليها (تاريخ يكرر نفسه بالقادة العظماء).

واستعملت قوات الأمن الداخلي التونسي الموجودة بساحة محمد علي العنف ضد المتظاهرين وتسببت في العديد من الإصابات في صفوف المحتجين مثل مراد العمدوني عضو المجلس التأسيسي وعثمان الحاج عمر أمين عام حركة البعث.

وقال الحاج عمر:" جريمتنا الوحيدة أننا جئنا لندافع عن حق الفلسطينيين واجتمعنا كسياسيين ومناضلين ومواطنين لنحتج على الحرب التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على أهلنا في غزة وعندما هممنا بالخروج شرعت قوات الامن تعتدي علينا بالضرب والشتم".

ومن جهتها أضافت أمال الكراي:" لقد كنت حاضرة أمام مقر الاتحاد بساحة محمد علي وانهالوا علينا ضربا مبرحا وإهانة وكأننا أعداؤهم".

الصحف النمساوية: العدوان الاسرائيلي على الفلسطينيين محاولة للتهرب من الأزمات الداخلية

إلى ذلك أكدت الصحف النمساوية التي تناولت بشكل موسع العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزة أن العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين ليس إلا محاولة للتهرب من الأزمات الداخلية التي تعيشها إسرائيل مع اقتراب موعد الانتخابات.

وأشارت صحيفة دي بريسه النمساوية إلى أن إسرائيل لم يعد بمقدورها اليوم القيام بأعمال عسكرية ضد الفلسطينيين بشكل حر وانفرادي دون الأخذ بالحسبان الظروف الإقليمية المحيطة بها والنقمة التي سيخلفها العدوان الإسرائيلي على غزة لدى شعوب المنطقة.

20121117-174301.jpg

من جهتها أكدت صحيفة فينر تسايتونغ أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أراد بقراره شن حرب جديدة على غزة للتهرب من الأزمات الداخلية التي تعيشها إسرائيل على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي وخاصة مع اقتراب موعد الانتخابات الإسرائيلية أوائل 2013.

وأشارت الصحيفة إلى أن نتنياهو يعتقد عبر اغتيال زعماء المقاومة الفلسطينية وقصف قطاع غزة أن بإمكانه تسجيل النصر في الانتخابات القادمة لكن أي هجوم بري إسرائيلي وسقوط عدد غير محدود من الجنود الإسرائلييين في غزة سيكلف نتنياهو ثمناً باهظاً في تلك الانتخابات.

بدورها سلطت ال كوريير النمساوية الضوء على الأوضاع المأساوية التي يعيشها سكان قطاع غزة من نقص للمواد الغذائية والخدمات والطاقة والتعليم والأمن والاستقرار والبطالة بين الشباب داعية إلى تقديم المزيد من المساعدات الدولية وفك الحصار وإعادة بناء البنية التحتية التي دمرتها إسرائيل.

الآلاف يتظاهرون في باريس ولندن استنكارا للعدوان الإسرائيلي 

وفي العاصمة الفرنسية باريس تظاهر الآلاف في ساحة الأوبرا أمس احتجاجا على العدوان الإسرائيلي الواسع على قطاع غزة وتنديدا بالموقف الفرنسي من العدوان الذي أدى إلى استشهاد أكثر من 45 من المدنيين الأبرياء بينهم أطفال ونساء إضافة إلى مئات الجرحى.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن التظاهرة جاءت تلبية لدعوة من أحزاب وجمعيات عدة على رأسها الحزب الشيوعي وحزب الخضر.

ورفع المشاركون بالمظاهرة لافتات كتب عليها "اسرائيل.. فلسطين ليست لك" و "غزة لن ننساك" و "إسرائيل مجرمة وهولاند شريك" بينما ارتدى العديد من المشاركين في التظاهرات كوفيات فلسطينية ورفعوا الأعلام الفلسطينية.

وطالب رئيس (جمعية التضامن الفرنسية الفلسطينية) الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بعدم المساواة بين المعتدي الإسرائيلي والضحية الفلسطيني معربا في الوقت نفسه عن أمله أن تدعم فرنسا الطلب الفلسطيني للحصول على صفة دولة غير عضو في الأمم المتحدة والذي سيطرح في 29 تشرين الثاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

بدوره أكد رئيس الجمعية الوطنية للنواب الشيوعيين والجمهوريين أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يسعى من وراء دعم اليمين المتطرف له كوسيلة انتخابية للبقاء في السلطة وانه على استعداد للجوء إلى الحرب كوسيلة لذلك.

كما نظمت تظاهرات في مدن فرنسية أخرى مثل بوردو حيث تجمع العشرات رافعين لافتات كبيرة تدين العدوان وتؤكد حق الفلسطينيين في المقاومة والدفاع عن النفس.

وندد اندري روزفاغ من(الاتحاد اليهودي الفرنسي من أجل السلام) بالطابع الذي لا يطاق للسياسة الإسرائيلية الإجرامية والانتحارية وندد بالطريقة غير الواقعية التي تدعي بموجبها إسرائيل انها تتحدث باسم جميع يهود فرنسا.

وفي لندن تظاهر مئات الغاضبين أمام سفارة الكيان الإسرائيلي احتجاجا على العدوان الغاشم على الفلسطينيين في قطاع غزة وتنديدا بالموقف البريطاني من العدوان.

ودعت ساره كولبورن (مديرة حملة التضامن مع فلسطين) الحكومة البريطانية إلى تأييد القانون الدولي وحقوق الإنسان ومطالبة إسرائيل بوقف حربها.

وحمل المتظاهرون أعلاما فلسطينية ولافتات تدعو إلى وقف المجزرة وسط انتشار كثيف للشرطة معربين عن رفضهم للموقف البريطاني من تطورات العدوان على القطاع.

وأكد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أمس الأول دعمه للكيان الإسرائيلي في عدوانه على الفلسطينيين في قطاع غزة محملا المقاومة الفلسطينية المسؤولية عنه.

واشنطن تجدد دعمها للكيان الإسرائيلي في عدوانه المتواصل على الفلسطينيين في قطاع غزة

وجددت واشنطن دعمها للكيان الإسرائيلي في عدوانه المتواصل على الفلسطينيين في قطاع غزة معتبرة أن إطلاق المقاومة الفلسطينية للصواريخ "عاملا مفجرا للمواجهات بين إسرائيل والقطاع".

ونقلت (اف ب) عن مساعد مستشار الأمن القومي الأميركي بن رودس قوله من على متن الطائرة الرئاسية الأمريكية:" نعتقد أن إطلاق الصواريخ من غزة كان عاملا مفجرا للنزاع "واننا نعتبر أن من "حق الإسرائيليين" أن يدافعوا عن أنفسهم وأن يتخذوا قراراتهم حول التكتيك الذي سيلجؤون إليه.

وأضاف متجاهلا القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة:" نريد الشيء نفسه الذي يريده الإسرائيليون أن يتوقف إطلاق الصواريخ من غزة".

Partager cet article

Repost 0

Commenter cet article