Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Justice Sociale / Démocratie Directe / Nation Europe et الأمة العربية de Stéphane Parédé ستيفان بردي

عربي ـ دولي>>المالكي يدعو دول جوار العراق لاحترام سيادته حتى لا ترتد عليها أجواء الإرهاب التي تشجعها

6 Janvier 2013 , Rédigé par justicesocialeetdemocratiedirecte.over-blog.com

06 كانون الثاني , 2013

 

بغداد-سانا

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي دول جوار العراق إلى ان يكون التعامل مع العراق وفق سياقين الأول احترام الشأن الداخلي للعراق والثاني الابتعاد عن إشاعة أجواء الإرهاب والفوضى الطائفية لأن هذا يشكل عملا ارتداديا يصيب بلدانهم أيضا.

وحذر المالكي في كلمة له اليوم بذكرى تأسيس الجيش العراقي من خطورة الدول التي تبحث عن مصالحها في المنطقة ومن مساعيها لدعم أي جماعة تضع نفسها في هذا السياق ضمن أجندات دولية خفية.

وأكد المالكي أهمية رفع مستوى الجيش العراقي وتدريبه وتجهيزه ضمن ما تسمح به الامكانات وما تقتضيه عملية تنويع مصادر السلاح الذي تقوم عليه الجيوش الحديثة في العالم.

ولفت المالكي إلى ان ما ينفق حاليا على تجهيز الجيوش وتدريبها وتطويرها في المنطقة لا يمكن مقارنته مع ما يحصل في العراق مشيرا إلى دور المعارضة العراقية في تخصيص مبالغ محدودة لتطوير الجيش العراقي.

وأشار المالكي إلى ان طبيعة الظروف الدولية والإقليمية المعقدة جعلت من الأمن منظومة متشابكة يتداخل فيها الأمن الخارجي بالأمن الداخلي الأمر الذي انعكس على مهمة الجيش العراقي التي تتلخص أساسا في صيانة البلاد والحفاظ على سيادتها واستقلالها مؤكدا ان ما تقوم به القوات المسلحة العراقية من مطاردة لعصابات القاعدة والعابثين بأمن البلاد لا ينفصل أبدا عما تقوم به القوات العسكرية من جهد في حماية الحدود ومنع الاختراقات.

ودعا المالكي الاطراف العراقية الى توحيد الولاء للعراق لأن مصلحة العراق لابد أن تكون فوق كل اعتبار للحفاظ على الأمن والاستقرار والسيادة على أراضيه.

وأشاد المالكي بالجيش العراقي الذي يرفض أن يكون ميدانا للخلافات والأزمات السياسية مطالبا اياه بمراقبة ومحاسبة كل بذرة لانعكاس سياسي في تعامل القيادا ت والمراتب ومعاقبة من يدعو إلى التسييس وإبعاده عن الجيش.

وقال المالكي إن العراق يخوض اختبارا صعبا يجب ان يخرج منه مرفوع الرأس موحدا مؤكدا ان ذلك لن يحصل إلا بتكاتف العراقيين ونبذ التدخلات الخارجية والممهدين لها والا بالالتحام بين أبناء القوات المسلحة مع القوى الأخرى في الدولة وأجهزتها ووزاراتها ليشكلوا وحدة متكاملة فيها يد للقوة ويد أخرى لعملية البناء والاعمار.

Partager cet article

Repost 0

Commenter cet article